الزعيم نيوز / خاص:

لا يزال يعيش التنظيم السياسي الأبرز في اليمن “المؤتمر الشعبي العام” عزلة واسعة منذ مقتل رئيسه الزعيم علي عبد الله صالح في الرابع من ديسمبر 2017م، نتيجة سيطرة الحوثيين على البلاد، كما يعيش حالة تشظي خارج البلاد نتيجة لانقسام قياداته في أكثر من عاصمة عربية.

 

وبحسب موقع “المؤتمر نت” الصادر من صنعاء الواقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي الإرهابية فقد ترأس الشيخ صادق أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام فرع صنعاء اجتماعا يوم أمس الخميس مع بقية النواب والامناء والأعضاء ناقش فيه ما يتعرض له الحزب من تامر حسب قوله.

 

وجاء الاجتماع الذي تركز حول مناقشة تمزيق المؤتمر وتقسيمه في الداخل والخارج، في ظل غياب تام للتمثيل السياسي في الداخل وتهميش واضح من قبل سلطة المليشيا وفرض رقابة شديدة على كافة أنشطة المؤتمر الشعبي العام.

 

الجدير بالذكر أن مليشيا الحوثي لا تزال تعتقل عدد من الذين ينتمون إلى الحزب في الداخل منذ فترة طويلة من سياسيين وعسكريين وصحفيين وناشطين دون وجود أي دور فاعل من قبل القيادات المتواجدة في صنعاء.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.