الزعيم نيوز- تقارير:

تسبب الأمطار الغزيرة التي تشهدها محافظة تعز جنوب غرب اليمن في إغلاق جزئي للطرق البديلة بتعز ومضاعفة معاناة المواطنين جراء حصار مليشيا الحوثي للمحافظة منذ أكثر من ٨ سنوات .

وقالت مصادر محلية ان سيؤول الأمطار تسبب امس في توقف طريق القبيطة المودي إلى محافظة تعز .

وأوضحت المصادر ان حركة السير في الطريق الرئيسي بمديرية القبيطة شمال محافظة لحج، توقفت بسبب تدفق مياه السيول الجارفة في سائلة وادي السَحْر – سوق الخميس وسط مديرية القبيطة، التي أصبحت طريقاً رئيسياً حاليا يربط بين محافظتي لحج وتعز بعد إغلاق مليشيا الحوثي للطرق الرئيسية.

وقالت مصادر محلية إن حافلات نقل المسافرين وشاحنات البضائع التجارية ظلت عالقة منذ مساء الأربعاء وحتى صبيحة الخميس بسبب خراب وتعثر السير في سائلة وادي السحر – سوق الخميس بمديرية القبيطة.

في سياق متصل تسلب انهيار صخري في أحد الجبال بمنطقة سامع جنوب محافظة تعز في إغلاق الطريق البديل المودي إلى مدينة تعز .

وأوضحت مصادر محلية ان
انهيارات صخرية في جبل نقيل الحصة بمديرية سامع تسبب في قطع الطريق الرابط بين غرب مدينة تعز وشرقها في عزلة حوراء، دون وقوع أي إصابات بشرية.

وناشد المواطنون الجهات المختصة سرعة الاستجابة لفتح الطريق وتسهيل مرور المركبات.

إلى ذلك تسبب السيؤل في إيقاف جزئي للطرق البديلة المعروفة بطريق الاقروض الرابطة بين مدينة تعز ومنطقة الحوبان شمال شرق تعز الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي خلال الساعات الماضية.

يأتي ذلك في ظل حصار خانق تفرضه مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على محافظة تعز منذ أكثر من ٨ سنوات وتسببت في معاناة كبيرة للسكان وارتفاع اسعا. المواد الغذائية والدواء وغيرها من الواصلة إلى مدينة تعز .

ورفضت مليشيا الحوثي فتح الطرقات بموجب اتفاقية السويد واتفاقية الهدنة التي انتهت في أكتوبر الماضي رغم مطالبات مجلس الاكن ودول العالم ومنظمات الإنسانية بفتح الطرق الرئيسية إلى مدينة تعز .

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *